ننتظر تسجيلك هـنـا

 

تنبية عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /..
إدارة الموقع

 

❆ تبآآشير فرح وهازيج سعأدة كل عام وأنتم بخييروعساكم العوآده ❆  
   
 
   

..{ ::: فعاَلياَتِ العيد ::..}~
 
العودة   منتديات نبض الخفوق > ღ اسلاميات ღ > ۞ الخفوق الركن الاسلامي ۞

تنبيه عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /.. ادارة الموقع

المحافظة على صلاة الفجر خصوصا

فما أسهل أن ينطق اللسان بكلمة الإسلام، ولكن ما أصعب أن يترسخ الإيمان في قلْب الإنسان: {قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ}

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
1  
قديم 02-08-2020, 02:33 AM
http://up.nkhufuq.com/uploads/158813503574221.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/158813503574221.gif
خفوق♚ متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
خمرية المبسم .. خورافية اللمس
‏اقسى مافيها اشوف ماهو بـ قاسي
‏مزيونة تحمس كبود البني حمس
‏ولا تختلف على حلاها جناااسي
وسام الابداع الوسام الرمضاني وسام الابداع وسام وهج لا ينتهي 
 جيت فيذا : Oct 2019
 آخر حضور : اليوم (09:10 AM)
آبدآعاتي : 224,223
موآضيعي : 1641
الاعجابات المتلقاة : 3250
 حاليآ في : قلب صديقاتي
دولتي الحبيبه :  Saudi Arabia
جنسي   :  Female
آلديآنة  : مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  : الفني ♡
آلعمر  : 30 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  : عزباء ♔
الحآلة آلآن  : مبسوطه
نظآم آلتشغيل  : Windows 8
عدد الاوسمة  :
  التقييم : خفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond reputeخفوق♚ has a reputation beyond repute
:  fanta
:  mbc
:  naser
Share7 المحافظة على صلاة الفجر خصوصا




فما أسهل أن ينطق اللسان بكلمة الإسلام، ولكن ما أصعب أن يترسخ الإيمان في قلْب الإنسان: {قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ} [الحجرات: 14]، كثيرًا ما يتنافَى كلام اللِّسان مع إيمان القلْب، كما أنَّ كثيرًا ما يَتنافى كلامُ اللسان مع أفعال الجوارح، والمؤمن الصادِق هو مَن وافق قوله عمله، وهو مَن أظهر بلسانه ما يُخفي في قلْبه، أما المنافقون فظاهرُهم قد يكون حسنًا وطاهرًا، ولكن قلوبهم قاسية كالحجارة، أو هي أشدُّ قسوة.

والله تعالى مطَّلِع على القلوب، ويعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور، ويعلم المنافِق من المؤمِن، والكاذب مِن الصادق، لكنَّه شاء - سبحانه - أن يفرِض على عباده اختباراتٍ معيَّنةً تكشف سرائرَ القلوب وخبايا النفس، وتوضِّح أولئك الذين قالوا ما لا يفعلون، أو اعتقدوا ما لا يُظهرون، وغرض إظهارهم أن يقيم الله تعالى الحُجَّةَ عليهم؛ فلا يشعر أحدُهم يوم القيامة بظلمٍ ولا هضم، فإنَّه قد وضَع له اختبارًا واضحًا فرسَب فيه، كما أنَّ الله - عزَّ وجلَّ - أراد بهذه الاختبارات أيضًا أن ينقِّي صف المؤمنين مِن المنافقين؛ رحمةً من الله - عزَّ وجلَّ - بالصفِّ المؤمن؛ لأنَّ اختلاط المنافقين بالمؤمنين يُضعِف الصفوف، ويسبِّب الاضطراب، ويجلب الهزائمَ والنكسات.

قال -تعالى- في حقِّ المنافقين: {لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ} [التوبة: 47]، فرحمة الله تعالى بالصفِّ المؤمن اقتضتْ أن يَفرض هذه الاختباراتِ للتفرقة بين المؤمنين والمنافقين، وبين الصادقين والكاذبين، هذه الاختبارات سُنَّة إلهية ماضية، وضَعَها الله تعالى لكلِّ البشَر بلا استثناء، منذُ خلق الله آدم - عليه السلام - وإلى يوم القيامة؛ قال تعالى: {الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ} [العنكبوت: 1 - 3]..


ولهذه الاختبارات خصائصُ معيَّنة:
فأولاً: يجب أن يكونَ الاختبار صعبًا؛ لأنَّه لو كان سهلاً لنجَح فيه الجميع: المؤمن والمنافق، ولم تحدُث التفرِقة المطلوبة.
وثانيًا: يجِب ألاَّ يكون هذا الاختبار مستحيلاً؛ لأنَّه لو كان مستحيلاً لفشِل فيه الطرفان: المؤمِن والمنافق؛ ولذلك فالاختبار لا بدَّ أن يكون متوازنًا، صعبًا بالدرجة التي لا يقوَى فيها المنافقون على النجاح فيه، وغير مستحيل لكي يُعطي الفرصة للمؤمنين أن ينجَحوا.

واختبارات الله - عزَّ وجلَّ - للخلْق كثيرة ومتعدِّدة ومستمرَّة منذُ أول لحظات تكليف الإنسان، وإلى يوم مماته، فالجهاد في سبيلِ الله اختبار، نعمْ هو اختبار صعْب، ولكنَّه ليس بمستحيل، ينْجَح فيه المؤمِن، ويتخلَّف عنه المنافق، والإنفاق في سبيل الله اختبار، اختبار صعْب ولكنَّه ليس مستحيلاً، يقدِر عليه المؤمن، ولا يقدِر عليه المنافق، وحسن معاملة الناس اختبار، وكظْم الغيظ اختبار، والرِّضا بحُكم الله - عزَّ وجلَّ - اختبار، وبِر الوالدين اختبار، وهكذا، الحياة كلها - بهذا المفهوم - اختبار؛ يقول تعالى في كتابه الكريم: {الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} [الملك: 2]. وتتفاوت درَجاتُ الصعوبة بيْن الاختبارات المختلفة، ولكنها في النهاية اختبارات، ومطلوب مِن المؤمن أن ينجحَ فيها كلها؛ ليثبتَ صِدق إيمانه، ويتوافَق لسانه مع قلْبه. ومِن هذه الاختبارات الخطيرة اختبار صلاة الصُّبح، اختبار حقيقي، واختبار صعْب، لكنَّه ليس مستحيلاً، الدرجة النهائية في هذا الاختبار بالنسبة للرجال تكونُ بالمواظبةِ على صلاة الفجْر في جماعة في المسجد، أمَّا بالنسبة للنساء فتكون بالصلاة على أوَّل وقتِها في البيت، والفشل في هذا الاختبار الهام يكون بخروج الصلاة عن موعدِها الذي شَرَعه الله تعالى، وبيْن النجاح بتفوق والرسوب في الاختبار درجاتٌ كثيرة؛ هناك مَن يصلِّي معظم الصلوات في المسجد ويفوته بعضها، وهناك مَن يصلي بعض الصلواتِ في المسجد ويفوته معظمها، وهناك مَن يُصلِّي في بيته قبلَ خروج الوقت، وهناك مَن تفوته الصلاة في بيته ولا يصلِّي إلا بعدَ خروج الوقت، درجات كثيرة متفاوتة؛ ولكن يبقى النجاح المطلوب هو صلاة المؤمن في المسجِد في أوَّل الوقت.

هذا الاختبار هام للدرجة التي جعلتْ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يستخدمه دائمًا للتفرِقة بيْن المؤمِن والمنافق؛ روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «
إنَّ أثقل صلاة على المنافقين صلاةُ العِشاء وصلاة الفجْر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا، ولقد هممتُ أن آمُرَ بالصلاة فتقام، ثم آمر رجلاً فيُصلي بالناس، ثم أنطلِق معي برِجال معهم حزم مِن حطب إلى قومٍ لا يشهدون الصلاةَ، فأحرِّق عليهم بيوتَهم بالنار»!
ولكم أن تتخيَّلوا عِظمَ المشكلة، وضخامة الجريمة التي تدْفَع رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- مع رحمته وشفقتِه على أمَّته - لأن يَهُمَّ بتحريق بيوت هؤلاء، ولكني - والله - أرَى أنه مِن رحمته وشفقته قال هذه الكلمات؛ لأنَّه يُريد أن يستنقذَ أمَّته مِن نار الآخِرة بتخويفهم بنار الدنيا، وشتَّان بين نار الآخِرة ونار الدنيا. وكان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- إذا شكَّ في إيمان رجُل بحَث عنه في صلاة الفجْر، فإنْ لم يجده تأكَّد عنده الشكُّ الذي في قلبه، رَوى ذلك أحمد والنَّسائي والدارمي عن أُبيِّ بن كعْب - رضي الله عنه - قال: صلَّى رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- صلاة الصُّبح، ثم قال: ((أشَهِد فلان الصلاة؟))، قالوا: لا.. قال: ((ففلان))، فقالوا: لا.. فقال: ((إنَّ هاتين الصلاتين - الصبح والعِشاء - من أثقلِ الصلاة على المنافقين، ولو يَعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا)).

والمنافقون لا يُدرِكون الخير الذي في صلاة الصُّبح في جماعة المسجد، ولو أدْرك هؤلاء هذا الخيرَ لجاؤوا إلى المسجد تحت أيِّ ظرْف، كما قال -صلى الله عليه وسلم-: ((لأتوهما ولو حبوًا))، وأريدك أن تتخيَّل رجلاً كسيحًا لا يقوَى على السير، وليس هناك مَن يُعنيه على الحرَكة، ومع ذلك فهو يصرُّ أن يأتي المسجد يزْحَف على الأرض؛ ليدركَ الخير الذي في صلاة الفجْر في جماعة، فإذا أدركنا هذه الصلاةَ ثم نظرْنا إلى الأصحَّاء الذين يتخلَّفون عن صلاة الفجْر في المسجد، أدركْنا عِظم المصيبة. وليس معنى هذا بالطَّبْع أن أتَّهِم أولئك الذين لا يُحافظون على صلاة الفجْر في المسجد في زمانِنا هذا بالنِّفاق، فأنا لستُ ممن يقيمون الأحكامَ على غيرهم، والله أعلمُ بظروفِ كلِّ مسلم، ولكني أذكُر ذلك الكلام؛ ليختبر كلٌّ منا نفْسَه، وليختبر أحبابه وأصحابه، وأولاده وإخوانه، إنْ كان المرء يهدر هذه الصلاة بصورةٍ منتظمة، فهذه علامةٌ واضحة من علامات النفاق، ومَن كانت به هذه العلامة فليراجعْ نفْسَه بسرعة، فإنَّه - ولا شكَّ - يُخشَى عليه مِن خاتمة السُّوء، نسأل الله العافيةَ والسلامة وحُسن الخاتمة لنا ولسائرِ المسلمين. وقت صلاة الصبح: كنت أتحدَّث عن موضوع صلاة الصُّبح في مجموعة مِن الأصدقاء، فدار بيني وبين أحدهم هذا الحوار: قال: الحمد لله، أنا لا أنزل من بيتي إلاَّ إذا صليت صلاةَ الصبح، فسألتُه ببراءة: وأنت متى تستيقظ؟! قال: الساعة 7.30 تقريبًا! وأوَّل شيء أفعله أن أتوضأ وأُصلِّي الصبح! قلت: سبحان الله! لقد فاتَ وقتُ الصبح! قال: كيف؟ أليس وقت كلِّ صلاة مِن أوَّل وقتها إلى وقتِ الصلاة الثانية؟! فيكون بذلك الصبح مِن أول ظهور الفجْر إلى صلاةِ الظهر؟! قلت: هذا الكلام صحيح بالنسبة لكلِّ الصلوات ما عدا
صلاة الصبح، فإنَّ وقتَها مِن ظهور الفجْر إلى شروق الشَّمْس فقط،
هذا الوقت المحدود الضيِّق الصعْب؛ ولذلك فهي اختبار، ولو كان الوقت مفتوحًا إلى صلاة الظهر، فأين الاختبارُ في ذلك؟!

إنَّ صلاة الصبح هي أقصرُ الصلوات المفروضة، فهي ركعتان فقط، ولكنَّها جعلت مقياسًا للإيمان، واختبارًا للصِّدق؛ لصعوبة وقتها، وعلى قدْر تعجُّبي من صاحبي الذي لا يعلم أمرًا مِن بديهيات هذا الدِّين، على قدْر حُزني من أنَّ الثقافة الإسلامية والعلوم الشرعيَّة وصلتْ إلى هذه الدرجة مِن الانحدار، حتى لا يعلم بعضُ المسلمين أو كثير مِن المسلمين أوقاتَ الصلاة المفروضة!

فأنا لا أتحدَّث عن وقتِ صلاة الضحى، أو وقت صلاة قِيام الليل، إنَّما أتحدث عن وقت صلاة الصبح! ذكَّرني ذلك بأمْرٍ من المضحِكات المبكِيات، وهو أحد معسكرات الشباب التابِع لأحد الأحزاب السياسيَّة؛ حيث كان برنامج المعسكر معلقًا على الجُدران في أكثر مِن مكان، وأول كلمة في هذا البرنامج هي: "الاستيقاظ وصلاة الصبح في الثامِنة صباحًا"! قلت: واللهِ هذه جريمة مع سبْق الإصرار والترصُّد! فالنيَّة مبيَّتة، والعزْم منعقد على تضييع فرْض مِن فروض الله -تعالى- ولا حولَ ولا قوَّة إلا بالله.


مواقيت الصلاة
- أيُّها المؤمنون - أمورٌ توقيفية، بمعنى أنَّه ليس فيها اجتهادٌ من البشَر، لقدْ حُددت بدقَّة في أحاديثِ رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- ولم تترك مجالاً لسوءِ فَهم، روى مسلمٌ عن عبدِالله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما -: قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «وقتُ صلاة الصُّبح مِن طلوع الفجْر ما لم تطلعِ الشمس»،
فليس هناك شكٌّ في وقتِ صلاة الصبح، وقد أكَّد رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- على هذا المعْنَى في حديثِ الترمذي عن أبي هُريرةَ - رضي الله عنه - حين قال: «مَن أدرك ركعةً مِن صلاة الصبح قبلَ أن تطلُع الشمس، فقدْ أدرك الصبح»؛ أي: إنَّه مَن أدرك ركعةً كاملة قبل أن تشرقَ الشمس فقد أدرك صلاةَ الصبح في موعدها، أمَّا مَن لم يدرك - ولو ركعة واحدة - فقد أصبحتْ صلاة الصبح في حقِّه قضاءً، وهذا - ولا شكَّ - أمرٌ خطير. لكن الأصعب مِن ذلك أنَّ اختبار التفرقة بيْن النفاق والإيمان، وبيْن الصِّدق والكذِب، ليس بمجرَّد الصلاة قبلَ شروق الشمس، ولكن النجاح الحقيقي والمطلوب في هذا الامتحان يكون بصلاة الجماعة في المسجِد، وليس في البيت، وهذا بالطبع في حقِّ الرِّجال، أمَّا في حال النِّساء، فإنَّه - وإنْ كانت صلاتهنَّ في المسجِد مسموحًا بها - إلا أنَّ صلاتها في بيتها أفضلُ وأكثر ثوابًا؛ وذلك لحديث أبي داود الصحيح عن ابن عُمرَ - رضي الله عنهما - قال: قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا تمنعوا نِساءَكم المساجد، وبيوتهنَّ خيرٌ لهنَّ»، وكذلك لحديث أمِّ حُميد الساعديَّة - رضي الله عنها - في مسنَد أحمد بسَند حسَن، وكذلك في الطبراني أنَّها جاءتْ إلى رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت: يا رسولَ الله، إنِّي أحبُّ الصلاة معك، قال: «قد علمت، وصلاتُكِ في بيتكِ خيرٌ لك مِن صلاتكِ في حجرتكِ، وصلاتكِ في حجرتكِ خير لكِ من صلاتكِ في داركِ، وصلاتُكِ في داركِ خيرٌ من صلاتِكِ في مسجد قومكِ، وصلاتكِ في مسجد قومِكِ خيرٌ لك مِن صلاتكِ في مسجد الجماعة»، وتعظيم أجْر صلاة المرأة في بيتها رحمة مِن الله - عزَّ وجلَّ - بها ورَحْمة بالمجتمع، فهذا أدْعَى لتجنُّب الفِتنة، وأحفظُ للمرأة وأسترُ لها، كما أنَّ فيه حفاظًا على الأطفال بالبيت، وعلى كبار السِّنِّ وغير ذلك مِن المصالِح، وسبحان الله الذي أنْزَل هذا الشَّرْع المحكَم!

والذي يهمُّني الآن في هذا المقام أنَّ اختبار النِّفاق مِن الإيمان بالنسبة للمرأة يكون بالصلاة في أوَّل وقتِها، فتكون المرأةُ المؤمنة التي نجحَتْ في الاختبار هي التي صَلَّتِ الصبح في الوقت الذي يُصلِّي فيه الرِّجال في المسجد، وتكون المرأة التي لم يتمكَّن الإيمان مِن قلْبها هي المرأة التي تُدرِك الصبحَ بالكاد قبل أن تشرق الشمس، أو قد يتفاقَم معها الأمر فيضيع منها الفرضُ كليَّةً، فتصليه بعدَ شروق الشمس! يا إخواني ويا أخواتي أبناء الإسلام، أنا لا أُريد أن أصَعِّبَ عليكم حياتكم، أو أُحَمِّلَكُم ما لا طاقةَ لكم به، ولكنِّي - واللهِ - أتحدَّث عن حقائق في شرْع الله - عزَّ وجلَّ - وأتحدَّث عن نصوص محكَمة لا لبس فيها ولا غُموض،


وأتحدَّث عن اجتماع العلماء الذي لا اختلافَ فيه، فالذي يصلِّي الصبح بعدَ الشروق - متعمِّدًا - يترُك فرض الله متعمدًا! وهذا أمر بالغُ الخطورة؛ روَى الإمام أحمدُ عن أمِّ أيمن - رضي الله عنها - قالت: قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا تترُك الصلاة متعمدًا؛ فإنَّه مِن ترَك الصَّلاة متعمدًا فقد برِئتْ منه ذمَّة الله ورسوله»،
وهكذا؛ فالذي يضَع المنبِّه على الساعَة السابعة أو السابِعة والنِّصف - أي: بعد الشُّروق - يترُك الصلاة متعمدًا، وعليه أن يتحمَّل التبعات القاسية لذلك! وعلى الناحية الأخرى: ما هي أحبُّ الأعمال إلى الله؟! سأل عبدُالله بن مسعود - رضي الله عنه - رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- هذا السؤال، فأجاب كما جاء في البخاري ومسلم قائلاً: «أحبُّ العملِ إلى الله -تعالى- الصلاةُ على وقتِها»، قال عبدالله: ثم أيّ؟ قال: ((برّ الوالدين))، قال: ثم أيّ؟ قال: ((الجِهاد في سبيلِ الله)). فانظر - رحمك الله - كيف قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إقامة الصلاةِ في أوَّل وقتها على برِّ الوالدين على عِظمه، وكيف قدَّمها على الجهاد في سبيلِ الله الذي هو ذِروة سنام الإسلام! وسبحان الله! لا أدْري كيف سقَط الصبح مِن حسابات المسلمين؟!

إنَّ الله - عزَّ وجلَّ - الغفور الرحيم يغفر لمن سعَى للمغفرة مِن عباده، فلا يكفي قول اللِّسان، ولكن لا بدَّ مِن عمل، اقرأ وتدبَّر في قوله -تعالى-: «وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى» [طه: 82]، ليس كل الناس يغفر لهم، لا بدَّ مِن توبة صادِقة، وإيمان عميق، وعمل صالح، وهداية إلى طريقِ الله - عزَّ وجلَّ - والله الغفور الرحيم كثيرًا ما يقرِن هذه الصفات بصفاته الأخرى التي تحمل معاني العقاب والجزاء والانتقام ممَّن خالفه وخالَف شرعه؛ ﴿نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ﴾ [الحجر: 49 - 50]، فهذه إلى جوار تلك، وبذلك تستقيم حياة الناس.


عون الرحمن

طريق الاسلام



hglpht/m ugn wghm hgt[v ow,wh




المصدر : منتديات نبض الخفوق - من ۞ الخفوق الركن الاسلامي ۞



 توقيع : خفوق♚

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 02:49 AM   #2

http://up.nkhufuq.com/uploads/15825764215061.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/15825764215061.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/15825764215061.gif


 عضويتي : 49
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : 05-19-2020 (05:39 AM)
آبدآعاتي : 16,200
موآضيعي : 316
الاعجابات المتلقاة : 285
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :
جنسي   :
آلديآنة  : مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  : الاسلامي ♡
آلعمر  : 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  : مرتبط ♡
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  : Windows 7
عدد الاوسمة  :
  التقييم : لحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond reputeلحــن ♪ has a reputation beyond repute
المشروب:  7up
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  ithad

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

мч ѕмѕ ~


اوسمتي

لحــن ♪ غير متواجد حالياً

افتراضي



(’)
.
دَام عَطَائِكْ.. يَآطُهرْ..
وَلَا حَرَّمْنَا أَنْتَقَائِكْ الْمُمَيِّز وَالْمُخْتَلِف دَائِمَا
حَفِظَك الْلَّه مِن كُل مَكْرُوْه ..
*
تَحِيّه مُعَطَّرَه بِالْمِسْك.., ,



 توقيع  : لحــن ♪

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 03:47 AM   #3



 عضويتي : 9
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : 03-05-2020 (01:46 AM)
آبدآعاتي : 142
موآضيعي : 643
الاعجابات المتلقاة : 510
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :
جنسي   :
آلديآنة  :
آلقسم آلمفضل  :
آلعمر  :
الحآلة آلآجتمآعية  :
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  :
عدد الاوسمة  :
  التقييم : ميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond reputeميلاد جميلة has a reputation beyond repute
المشروب:
القناة المفضلة:
النادي المفضل:

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

ميلاد جميلة غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه


 توقيع  : ميلاد جميلة

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 04:06 AM   #4



 عضويتي : 10
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : 03-02-2020 (02:42 AM)
آبدآعاتي : 269
موآضيعي : 315
الاعجابات المتلقاة : 811
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :
جنسي   :
آلديآنة  : مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  : الاسلامي ♡
آلعمر  : 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  : مرتبط ♡
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  : Windows 7
عدد الاوسمة  :
  التقييم : لحـن is on a distinguished road
المشروب:  7up
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  ithad

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

لحـن غير متواجد حالياً

افتراضي



،,+*










سلمت ع هكذا إنفراد وتميُز


 توقيع  : لحـن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 04:36 AM   #5



 عضويتي : 2
 جيت فيذا : Oct 2019
 آخر حضور : 05-21-2020 (09:04 AM)
آبدآعاتي : 7,036
موآضيعي : 562
الاعجابات المتلقاة : 981
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :
جنسي   :
آلديآنة  : مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  : الاسلامي ♡
آلعمر  : 30 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  : غير مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  : Windows 2003
عدد الاوسمة  :
  التقييم : admin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond repute
المشروب:  star-box
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  naser

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

admin غير متواجد حالياً

افتراضي



فيضَ مَنَ الجَمــالْ الَذي سكبتهْ
تِلَكَ الَـأنــاملْ الَاَلمَــاَسيَةَ ..!
طًرّحٌ مٌخملَي ..,
كُلْ شَئَ مختلفْ هُنــا
يعطَيكـًم العآفية ..ولـآحرَمنآ منَكـًم
بإنتظَآرَجَديِدكًـم بشغفَ
:113::113::113:


 توقيع  : admin

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 04:43 AM   #6

http://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gif


 عضويتي : 15
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : اليوم (09:00 PM)
آبدآعاتي : 36,529
موآضيعي : 1017
الاعجابات المتلقاة : 2006
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :  Saudi Arabia
جنسي   :  Male
آلديآنة  : مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  : الأدبي ♡
آلعمر  : لاأحب أن أقول ~
الحآلة آلآجتمآعية  : مرتبط ♡
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  : Windows 10
عدد الاوسمة  :
  التقييم : الاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond reputeالاقشر has a reputation beyond repute
المشروب:  7up
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  ithad

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

мч ѕмѕ ~


اوسمتي

الاقشر متواجد حالياً

افتراضي



طرح رائع ومميز
طرحت فابدعت دمت ودام عطائك
سلمت أناملك على الجلب المميز
اعذب التحايا لك
:81:


 توقيع  : الاقشر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 05:54 AM   #7

http://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gif


 عضويتي : 51
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : 05-24-2020 (03:51 AM)
آبدآعاتي : 23,341
موآضيعي : 377
الاعجابات المتلقاة : 1851
 حاليآ في : بـ عالمي
دولتي الحبيبه :  Saudi Arabia
جنسي   :  Female
آلديآنة  : مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  : الترفيهي ♡
آلعمر  : لاأحب أن أقول ~
الحآلة آلآجتمآعية  : لن أقول ♔
الحآلة آلآن  : بين ضجيج القلب
نظآم آلتشغيل  : Windows 7
عدد الاوسمة  :
  التقييم : كلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond reputeكلي شموخ has a reputation beyond repute
المشروب:  7up
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  ithad

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

كلي شموخ غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك الف عافيهه
على الطرح
جزاك ربي الف الخير
روعاتكك


 توقيع  : كلي شموخ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 06:44 PM   #8

http://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gif


 عضويتي : 44
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : اليوم (10:27 AM)
آبدآعاتي : 53,662
موآضيعي : 497
الاعجابات المتلقاة : 1493
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :  Algeria
جنسي   :  Female
آلديآنة  : مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  : الأدبي ♡
آلعمر  : 25 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  : مرتبط ♡
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  : Windows 7
عدد الاوسمة  :
  التقييم : نآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond reputeنآسكة آلحرف has a reputation beyond repute
المشروب:  7up
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  ithad

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

نآسكة آلحرف متواجد حالياً

افتراضي



بورك فيك وجزاك الله كل خير
وأنار قلبك وطريقك بنور الهداية والإيمان
طرحت فأبدعت كتب الله لك أجر طرحك
دمت في حفظ الله ورعايته


 توقيع  : نآسكة آلحرف

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-08-2020, 08:13 PM   #9



 عضويتي : 42
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : 03-02-2020 (03:08 PM)
آبدآعاتي : 157
موآضيعي : 558
الاعجابات المتلقاة : 466
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :
جنسي   :
آلديآنة  :
آلقسم آلمفضل  :
آلعمر  :
الحآلة آلآجتمآعية  :
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  :
عدد الاوسمة  :
  التقييم : ڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond reputeڜـآمِخـہ ♪✿ has a reputation beyond repute
المشروب:
القناة المفضلة:
النادي المفضل:

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

ڜـآمِخـہ ♪✿ غير متواجد حالياً

افتراضي



طرح رائع ومفعم بالجمال والرقي..:59:
يعطيك العافيه على هذا الطرح..:28:
وسلمت اناملك المتألقه لروعة طرحها..:6:
تقديري لك..::27::


 توقيع  : ڜـآمِخـہ ♪✿

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-09-2020, 12:01 AM   #10

http://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gifhttp://up.nkhufuq.com/uploads/158257854451381.gif


 عضويتي : 31
 جيت فيذا : Jan 2020
 آخر حضور : اليوم (08:45 PM)
آبدآعاتي : 32,400
موآضيعي : 220
الاعجابات المتلقاة : 542
 حاليآ في :
دولتي الحبيبه :
جنسي   :
آلديآنة  : مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  : الاسلامي ♡
آلعمر  : 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  : مرتبط ♡
الحآلة آلآن  :
نظآم آلتشغيل  : Windows 7
عدد الاوسمة  :
  التقييم : شوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond reputeشوقي للخفوق has a reputation beyond repute
المشروب:  7up
القناة المفضلة:  abudhabi
النادي المفضل:  ithad

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

شوقي للخفوق متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الفردوس الأعلى من الجنــــــــــان
لروعة طرحك القيم والمفيد


 توقيع  : شوقي للخفوق

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء الذين شاهدو هذا الموضوع: 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاة الإشراق هل هي صلاة الضحى؟ ملكة الحنان ۞ فتاوى ۞ 16 05-17-2020 11:03 PM
هل يستحب أن يبدأ بالسنة أم صلاة الفجر إذا فاتته الصلاة ؟ بُليت بكِ ۞ فتاوى ۞ 20 05-09-2020 08:45 AM
طرق المحافظة على لمعة الشعر وردهه ❀ خفوق العنايه ب البشره والشعر ❀ 9 03-31-2020 05:54 AM
ما أجمل الفجر نآسكة آلحرف ۞ الخفوق الركن الاسلامي ۞ 5 03-21-2020 01:13 AM
طرق المحافظة على الصحة العقلية في العمل admin ❀ خفوق القسم الطبي ❀ 7 02-14-2020 03:23 PM


الساعة الآن 09:00 PM.

أقسام المنتدى

.ღ أحسآس يتنفسْ ღ @ ❀ ❀ الخفوق كوفي شوب ❀ @ ღ اسلاميات ღ @ ۞ الخفوق الركن الاسلامي ۞ @ ۞الخفوق القرآن الكريم وعلومه ۞ @ ❀ ❀ خفوق استراحة اعضاء ❀ @ ❀❀ خفوق الضحك والفرفشه ❀ @ ❀❀ الخفوق منابع البوح ❀ @ ❀خفوق مرافئ ساكنه خاصة ❀ @ انبثـاق الحرف ღ @ ❀خفوق فوضى مشاعر الحصري ❀ @ ❀خفوق عالم القصه والرواية ❀ @ ❀نبض الخفوق القصة والرواية الحصرية ❀ @ ❀ نبـض الخفوق و عذب الكلام المنقول ❀ @ ❀ خفوق ملتقى الصوتيات والمرئيات ❀ @ ❀❀ قناة يوتيوب نبض الخفوق ❀ @ ❀ المقالات الادبيه المنقوله ❀ @ .ღ أنفاس الثقافية ღ @ ❀ خفوق القسم الطبي ❀ @ ❀ خفوق القسم التعليمي ❀ @ ❀ ذوي الاحتياجات الخاصة ❀ @ ❀ خفوق تطوير الذآت ❀ @ ❀ Foreign Language Forum ❀ @ متنفس شبابي , آناقة , رياضةღ @ ❀ لآنني رجل ب كاريزمآ ❀ @ ❀ خفوق صدى الملآعب ❀ @ ❀ خفوق عآلم السيآرآت ❀ @ ❀ (مسابقات وتوقع نتائج المباريات) ❀ @ .ღ نبض الخفوق حياتنا ღ @ ❀دلع بنات ❀ @ ❀ خفوق العنايه ب البشره والشعر ❀ @ ❀ خفوق انامل طاهية ❀ @ ❀ طهاة ب انامل وحصريات ال نبض الخفوق ❀ @ ❀ نبض الحياة الزوجية ❀ @ ❀ الحمل والامومه ❀ , @ ❀ نبض الخفوق الاسره والطفل ❀ @ ❀ نبض الخفوق الديكور والاثاث ❀ @ ❀ خفوق مهارات الاشغال اليدويه ❀ @ .ღ قسم التكنلوجيا والابداع ღ @ .ღ خفوق المسابقات والفعاليات ღ @ .ღ عالم التصاميم والفوتوشوب ღ @ .ღ الفن والمشآهير ღ @ ❀ ♫.اخبار المشآهير ولقاتهم.♫ @ ❀ ♫.افلام ومسلسلات ودراما خليجيه عربيه .♫ @ ♫.درام تركية واخبار الفن التركي .♫ @ ❀ ♫.مسلسلات وافلام الدراما الهندية.♫ @ ❀ ♫ الأنمي والرسوم المتحركه ♫ @ ❀ خاص ب انامل خمرية المبسم, خفوق❀ @ ❀ ❀ ركنْ الإبداع للتصاميم الحصرية .❀ @ ❀ ادوات الفوتوشوب وملحقات التصميم ❀ @ ❀ طلبات التصاميم و الإهداءات ❀ @ ❀ لنتعلمَ / سويآ ❀ @ -❀ {ورشة عمل ونقطة التقاء مبدعينا}- @ ❀ ❀ الخفوق المسابقات وفعاليات المنتدى ❀ @ ❀ نتائج الفعاليات والمسابقات ❀ @ ❀ ♔ نبض الخفوق لـ الردود المميزه ♔ @ ❀ كرسي الأعتراف ❀ @ ❀ الحاسب وتكنولوجيا العصر ❀ @ ❀ ماسنجريات وموبايلك ❀ @ ❀ تطوير المواقع والمنتديات ❀ @ ‏فضاء حُر ღ @ ❀ الخفوق ضفاف حره ❀ @ ❀ الخفوق ملتقى الحائرين ❀ @ ❀ الاخبار الدولية والعالمية ❀ @ الاقسام الادارية @ ملتقى الارواح ღ @ ❀آلآسككْ مَيْ ❀ @ ❀ولكم في القلب مكان❀ @ ❀فرحتكم فرحتنا❀ @ ❀انفاس قسم التعازي والمواسآة والدعاء للمرضى ❀ @ ❀توجيهات وقرارات الإدارة - ترقيات الأعضاء ❀ @ .ღ منوعات ღ @ ❀الرحلات البريه والمقناص ❀ @ ❀الحنين للماضي ❀ @ ❀عالم الحيوانات والنبات ❀ @ ❀السيآحه والسفر والرحلآت ❀ @ ❀ قوالب الصور الفوتوغرافية @ ❀ المقالات الادبيه الحصريه ❀ @ ❀ ادوات الفوتوشوب وملحقاته الحصرية ❀ @ ❀ عالَمْ الصور & اللقطآت ❀ @ ❀ لنتعلم سويا حصريا ❀ @ ۞ فتاوى ۞ @ ۞ نبض الرسول و الصحابه الكرام ۞ @ ۞ القصص والروايات الاسلامية ۞ @ ۞ الصوتيات والمرئيات الآسلامية ۞ @ ❀ فوضى مشاعر سبق نشره ❀ @ نبض المشاعر @ فوضى مشاعر الهمسات والومضات @ ۩ رمضان يجمعنا ۩ @ ۩ الخيمه الرمضانيه ۩ @ معرفك تحت المجهر🔎 @ ۩ فعاليات ومسابقات رمضانية ۩ @




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى